مختبر للفيزياء في جامعة الإمارات للتشجيع على الابتكار

1

صوت الجامعات – استحدثت كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة، مختبراً للفيزياء المسلية دعماً لروح الابتكار والبحث العلمي لدى الطلبة، وتشجيعهم على دراسة العلوم الفيزيائية، وذلك من خلال إنشاء مختبر تدرس فيه مبادئ العلوم الفيزيائية بطريقة شيقة وممتعة ومسلية.

وأكد الدكتور أحمد مراد عميد كلية العلوم بالإنابة، أن العلوم الفيزيائية من العلوم الأساسية ذات التطبيقات الهامة والواسعة والمختلفة، والكثير يعتقد بأن علوم الفيزياء من العلوم الصعبة.

لذلك سعت كلية العلوم من خلال هذا المختبر المبتكر إلى بث روح الإبداع والابتكار لدى الطلاب وجعل الفيزياء مادة علمية محبوبة قريبة من الواقع الذي يعايشونه، وذلك تماشياً مع الاستراتيجيات الوطنية والمبادرات الداعمة للابتكار وتعزيز ثقافته.

وأضاف: لأن الفيزياء هي أساس التطبيقات التكنولوجية التي نراها من حولنا في حياتنا اليومية، يهدف مختبر الفيزياء المسلية إلى تقديم التفسيرات المناسبة لكثير من الظواهر الطبيعية التي تحدث حولنا ولا نستطيع تفسيرها، مثل تشتت الضوء وتداخل الموجات ونقل الصوت والصورة الثلاثية الأبعاد ومركز الثقل وانكسار الضوء والمواد الموصلة والعازلة الكهرباء الساكنة والكثير من الظواهر الطبيعية الأخرى.

كما يساعد المختبر في تبسيط قوانين علوم الفيزياء للطلاب، وإثارة فضولهم لمعرفة المزيد عن علم الفيزياء كقوانين نيوتن للحركة بعيداً عن التخيلات النظرية التي قد يصعب على الطالب فهمها وإدراكها، مما يساعده في فهم المادة بعمق، ويساهم في خلق روح الإبداع لديه ويساعده على الاستنتاج والتطبيق الحي لقوانين الفيزياء وبذلك يكون الطالب قادراً على المنافسة وعمل مشاريع تخدم علم الفيزياء تستفيد منها الدولة على المدى القريب والبعيد.

مشاركة.

تعليق واحد

اضافة تعليق